منتدى الهورة
أهلاً وسهلاً بكم , يشرفنا انضمامكم إلى أسرة المنتدى , ونرحب بكافة مساهماتكم


منتدى يهتم بالآداب والفنون والقضايا النقدية المطرحة في الفن و الأدب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 توقعات امتحان اللغة العربية للبكالوريا العلمي دورة 2012

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 19/11/2011

مُساهمةموضوع: توقعات امتحان اللغة العربية للبكالوريا العلمي دورة 2012   الإثنين أبريل 23, 2012 2:32 am

n]]توقعات امتحان اللغة العربية للبكالوريا العلمي دورة 2012[/u]

أولاً : المذاهب :
عدد مواقف رجالات الفكر العربي من الحضارة الغربية ؟
عدد عوامل ازدهار الأدب العربي و اشرح منها ؟
من خصائص الاتباعية الغربية الانضباط بالقواعد ؟ الأدب الاتباعي إصلاحي / اتباعية البارودي / المعارضات الشعرية .
الإبداعية الغربية ( الذاتية / الفردية / تمجيد الألم ) / خصائص الإبداعية في الأدب العربي الحديث / المسرح الإبداعي العربي / القصة الإبداعية العربية / الشعر الإبداعي العربي .
النقد الواقعي العربي الجديد / ميزات الشعر الواقعي العربي الجديد
من خصائص شعر التفعيلة ( يساعد في استخدام الصورة استخداماً عضوياً ) , أنماط بناء القصيدة العربية المعاصرة .
ثانياً : الفنون الأدبية :
سمات النثر الأدبي في عهدي المماليك و العثمانيين / عوامل تطور النثر العربي .
عرف الخطة في المقالة وعدد أركانها / عدد أنواعها نتيجة لموقف الكاتب من الموضوع / عرف المقالة و عدد خصائص المقالة الناجحة .
عرف الحبكة وعدد أنواعها / عدد طرائق رسم الشخصيات في القصة / عرف الحوار القصصي و عدد صفات الحوار الجيد / عرف السرد وعدد طرقه .
عرف الصراع وعدد أنواعه / تحدث عن الشخصية المسرحية / عدد أنواع المسرحية من حيث الفن المسرحي .
ثالثاً : المواضيع :
الاستبداد و المهجري ( قصيدة القروي ) / الاستعمار و الجلاء / القضية الفلسطينية بكافة مراحلها / الوجداني و المهجري / الاستبداد الاستعمار / جرائم الاستعمار و الصهيونية / المرأة/ استغلال واشتراكية .
رابعاً : القصائد :
خليل مطران : مقتل الوزير/ معروف الرصافي : دعوة إلى العلم / أحمد عبد المعطي حجازي : لمن نغني / أحمد شوقي : بطل الصحراء / وصفي القرنفلي : تحت الرماد / سعاد الصباح : يقولون / شفيق جبري : فرحة الجلاء / خليل مطران : المساء
/ القروي ( رشيد سليم القروي) : الشهداء .

قال الشاعر خليل مطران :
يا يوم قتل بزحمهر و قد أتوا فيه يلبّون النداء عجالا
متألبين ليشهدوا موت الذي أحيا البلاد عدالةً و نوالا
يبدون بشراً و النفوس كظيمةٌ يُجفِلنَ بين ظلوعهم إجفــــالا
و إذا الوزير بزرجمهر يسوقه جلاّده متهادياً مختالا
وتروح حولهما الجموع و تغتدي كالموج و هو مُدافَع يتتالى
سخط المليك عليه إثر نصيحة فاقتص منه غواية و ضلالا
ناداهم الجلاد هل من شافعٍ لبزرجمهر فقال كلٌّ : لا لا
وأدار كسرى في الجماعة طرفه فرأى فتاةً كالصــباح جمـــالا
فأشار كسرى أن يرى في أمرها فمضى الرسول إلى الفتاة وقالا
مولاي ( يعجب ) كيف لم تتقنعي قالت له أتعجّباً و ســــــؤالا
فارجع إلى الملك العظيم و قل له : مات النصيح وعشت أنعم بالا
انظر و قد قتل الحكيم فهل ترى إلاّ رسوماً حوله و ظلالا
ما كانت الحسناء ترفع سترها لو أن في هذي الجموع رجالا
سؤال عن معاني النص : هل استطاع النص أن يرسم صورة المستبد ؟ تقص ملامح هذه الصورة ؟ ما السبب الذي دعا كسرى إلى قتل الوزير بزرجمهر ؟ يرى الشاعر أن الشعب مسؤول عن طغيان المستبد , ففي أي الأبيات أشار إلى ذلك , وما مسؤولية الشعب ؟ لمَ جعل الشاعر الفتاة شخصية أساسية ؟ وما هدفه من ذلك ؟ , وصفت الفتاة كسرى بالعظيم , فما هدفها من ذلك ؟ كرر الشاعر في النص كلمة ( لا , لا ) فما دلالة هذا التكرار النفسية و الاجتماعية ؟ أو أي سؤال آخر حول معاني النص .
شرح مفردات : عجالا / متألبين / نوالا / بشراً / غواية / يُجفِلنَ / كظيمةٌ .
المشاعر العاطفية : أسى وحزن وألم 1 , 2 , 3 / النقمة 1 / الكره 4 , 6 / الإعجاب 13 .
سمات الألفاظ : سهلة ، ملائمة للموضوع , فصيحة : كل الكلمات تنطبق عليها هذه الصفات.
سمات التراكيب : تراوحت بين الخبر والإنشاء , محكمة الصياغة البناء و السبك , مترابطة , واضحة الدلالة على المعاني
القواعد:
أسلوب نفي : لم تتقنعي / ما كانت الحسناء .
أسلوب توكيد : أن في هذي الجموع رجالا / هل من شافعٍ / قد قتل / قد أتوا .
أسلوب استفهام : أتعجّباً و ســــــؤالا / كيف لم تتقنعي / هل من شافعٍ / فهل ترى .
المشتقات :
مبالغة اسم فاعل : جلاّدا
اسم فاعل : متألبين / متهادياً / مختالا / شافعٍ .
صفة مشبهة : الملك / العظيم / الحسناء / الحكيم / كظيمةٌ .
اسم مفعول : مُدافَع .
اسم تفضيل : أنعم
مصادر : النداء : نادى / عدالةً : عدل / إجفــــالا: أجفل / غواية : غوى / ضلالا : ضلّ / تعجّباً : تعجَّب .
أفعال : أشار : إشارة / أحيا : إحياء / يتتالى : تتالي / سخط : سخطاً / يلبّون : تلبيةً .
جمع : النفوس : نفس / ظلوعهم : ظلع / الجموع : الجمع / ظلالا / ظلّ / رسوماً / رسم / رجالا / رجل .
مفرد : النداء : النداءات / الوزير : الوزراء / شافعٍ : شافعون , شفعاء / الرسول : الرسل / الحكيم : الحكماء / الحسناء : الحسناوات .
المذهب : إبداعي : استخدام الرمز الشفاف / استخدام الألفاظ المأنوسة وشحنها بطاقات انفعالية عالية / الوحدة العضوية في القصيدة .
أبيات موازنة :
يقول الشاعر المتنبي : وإذا كانت النفوس كباراً تعبت في مرادها الأجسام
قارن بين هذا البيت والبيت الثالث من أبيات النص .
استخرج حرف جر زائداً و أعرب الاسم الذي بعده : من شافعٍ : اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه مبتدأ .

قال الشاعر معروف الرصافي :
ابنوا المدارس واستقصوا بها الأملا حتّى نطاولَ في بنيانها زحـــلا
جودوا عليها بما درّت مكاسبكـــم وقابلوا باحتقار كل من بـخـــلا
إنْ كان للجهل في أحوالنا عـــــــللٌ فالعلم كالطب ( يشفي) تلكم العللا
لا تجعلوا العلم فيها كلّ غايتكــــــم بل علموا النشء علماً ينتجُ العملا
ربّوا البنين مع التعليم تربيةً يمسي بها ناقص الأخلاق مكتملا
فجيشوا جيش علمٍ من شبيبتنا عرمرماً تضرب الدنيا به المثلا
إن قام للحرث ردّ الأرض ممرعة أو قام للحرب دكّ السهل و الجبلا
و أيّ نفع لمن يأتي مدارسكم إن كان يخرج منها مثلما دخلا
فأجمعوا الرأي فيما تعملون به ثم اعملوا بنشاطٍ ينكر المللا
ثم انهجوا في بلاد العرب أجمعها نهجاً على وحدة التعليم مشتملا
حتى إذا ما انتدبنا العرب قاطبة كنا كأنّا انتدبنا واحداً رجلا
إنّا لمن أمةٍ في عهد نهضتها بالعلم و السيف قبلاً أنشأت دولا
و أمطروا روضها علماً و مقدرة حتى تفتح من أزهارها الأملا
سؤال عن معاني النص : ماهي الشروط التي وضعها الرصافي للتعليم في المدارس وما مدى انطباقها على التعليم في يومنا هذا؟ بمَ شبّه الشاعر العلم في البيت الثالث ؟ , أو أي سؤال آخر حول معاني النص .
شرح مفردات : نطاول / درّّت مكاسبكم / نطاول زحلا / انتدبنا / استقصوا
المشاعر العاطفية : حب الوطن جميع الأبيات / استهزاء , سخرية 2 / إعجاب 3 / الاعتزاز 12
سمات الألفاظ: سهلة ، ملائمة للموضوع , فصيحة : كل الكلمات تنطبق عليها هذه الصفات.
سمات التراكيب : تراوحت بين الخبر والإنشاء , محكمة الصياغة البناء و السبك , مترابطة , واضحة الدلالة على المعاني
القواعد:
أسلوب استفهام : وأيّ نفع ؟
أسلوب نفي : ومــــا فـي الظلـم .
أسلوب توكيد : إنّا لمن أمةٍ / إذا ما انتدبنا
المشتقات :
اسم فاعل : ناقص / مكتملا / مشتملا / ممرعة
اسم مكان : المدارس / مكاسبكـــم
اسم مفعول : المستهــــام
مصادر : احتقار : احتقر / نشاط : نشط / المللا: ملّ / التعليم : علّم / تربية : ربى .
أفعال : استقصوا : أستقصاء / نطاول : مطاولة / قام : قيام / يخرج : خروج / أمطروا : إمطار / أنشأت : إنشاء / انتدبنا : انتداب .
جمع : المدارس : مدرسة / أزهارها : زهرة / عـــــــللٌ : علّة / مكاسبكـــم : مكسب / بلاد : بلد
مفرد : الأملا / الآمال : العمل : أعمال / الحرب : الحروب / عهد : عهود / السيف : السيوف / روضها : رياض .
المذهب : اتباعي : وحدة البيت / وحدة الوزن و القافية / متانة التراكيب / النزعة الخطابية / جزالة الألفاظ .
أبيات موازنة :
يقول الرصافي : ما ضرّ لو نحن وحدنا ثقافتنا قبل السياسة بالتعليم و الكتب
قارن بين هذا البيت والبيت العاشر من أبيات النص .
قال الشاعر : العلم يرفع بيوتاً لا عماد لها والجهل يهدم بيوت العزّ
وازن بين هذا البيت و البيت الثالث من أبيات النص .
قال إبراهيم اليازجي : ألستم من سطوا في الأرض واقتحموا شرقاً وغرباً وعزوا أينما ذهبوا
وازن بين هذا البيت و البيت الثاني عشر من أبيات النص .



قال الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي :
" ولدت هنا كلماتنا , ولدت هنا في الليل يا عود الذرة , يا نجمةً مسجونةً في خيط ماء , يا ثدي أمّ لم يعد فيه لبن يا أيّها الطفل الذي مازال عند العاشرة , لكنّ عينيه تجولتا كثيراً في الزمن "
يا أيّها الإنسان في الريف البعيد يا من يصم السمع عن كلماتنا بالعين لو صادفتها كيلا تموت على الورق أسقط عليها قطرتين من العرق كيلا تموت فالصوت إن لم يلق أذناً ضاع في صمت الأفق .
أين الطريق إلى فؤادك أيّها المنفي في صمت الحقول , لو أنّني ناي بكفك تحت صفصافة أوراقها في الأفق مروحة خضراء هفهافة لأخذت سمعك لحظة في هذه الخلوة , وتلوت في هذا السكون الشاعري حكاية الدنيا ومعارك الإنسان و الأحزان فيّ ونفضت ُ كلّ النار كل ّ في نفسك وصنعت من نغمي كلاماً واضحاً كالشمس عن حقلنا المفروش للأقدام ومتى نقيم العرس ونودّع الآلامُ .
سؤال عن معاني النص : رسم الشاعر صورتين متناقضتين لجمال الريف وحياة أهله ,وضح ذلك ؟ أو أي سؤال آخر حول معاني النص .
المشاعر العاطفية : الألم و الحزن 1 / الرجاء و المل 2 / التفاؤل 3 . .
سمات الألفاظ : سهلة , ملائمة للموضوع , فصيحة : كل كلمات القصيدة سهلة و فصيحة و ملائمة للموضوع .
سمات التراكيب : تراوحت بين الخبر والإنشاء , محكمة الصياغة البناء و السبك , مترابطة , واضحة الدلالة على المعاني
القواعد:
أسلوب توكيد: : أنّني ناي بكفك .
أسلوب نفي : لم يعد , كيلا تموت .لم يلق .
أسلوب أمر : أسقط عليها قطرتين
الجملة الكبرى والصغرى : لكنّ عينيه ( تجولتا ) / فالصوت ( إن لم يلق أذناً ضاع )
أسلوب استفهام : ومتى نقيم العرس ؟ أين الطريق إلى فؤادك ؟
أسلوب شرط : إن لم يلق أذناً ضاع / لو أنّني ناي بكفك لأخذت .
المشتقات :
اسم فاعل : واضح .
صفة مشبهة : البعيد / خضراء / كثير .
اسم آلة : مروحة .
اسم مفعول : مسجونةً / المفروش , المنفي.
أفعال : ولدت : ولادة / تجوّلتا : تجوُّل / نودّع : توديع / صنعت : صناعة / صادفتها :مصادفة .
جمع : كلماتنا : كلمة / الآلامُ : الألم / الحقول : الحقل / أوراقها : ورقة / معارك : معركة / الأحزان : الحزن / الأقدام : القدم / الورق : ورقة .
مفرد : الليل : الليالي / عود : أعواد / نجمةً : نجوم , نجمات / الطفل : الأطفال / العين : العيون , الأعين / الصوت : الأصوات / نغمي : أنغام / مروحة : مراوح / خضراء : خضروات / فؤادك : أفئدة .
المذهب : واقعي جديد / وحدة الشكل و المضمون / المحتوى الثوري / تصوير الواقع من منظور متحرك / التعبير من خلال الجزئيات / استخدام الرمز الشفاف و الموحي .
أبيات موازنة : يقول النجفي :
هذي الجراح براحتيك عميقة ونظيرها لك في الفؤاد جراح
بغضون و جهك للمشقة أسطر و على جبينك للشقا ألواح
قارن بين هذين البيتين و المقطع الأول من النص .


يقول الشاعر أحمد شوقي :
ركـزوا رفاتــك فـي الرمال لــــــواء يستنهض الـــوادي صبـــاح مساء
يـــــا ويحهمْ نصبـــوا منـاراً مــن دمٍ يـوحي إلى جيـل الغد البغضــــاء
مــا ضرّ لو جعلــــوا العلاقة في غدٍ بيــن الشعـــوب مـــودّةً وإخـــــاء
جرح يصيـــح على المدى وضحيــّةٌ تتلمــّس الحريّـــةَ الحمــــــــــراء
يــــا أيّها السيف المجرّد في الفــــــلا يكسو السيوف على الزمان مضاء
تلـــك الصحـــارى غمد كـــــل مهنّدٍ أبلـــى فأحسن فـي العدوّ بــــــلاء
خُيّرت فاخترت المبيت على الطوى لـــم تبـْن جاهــاً , أو تلــمّ ثـــــراء
إنّ البطولة أن تمـــــــوت من الظما لـــــيس البطولـــة أنْ تعبّ المــــاء
فــي ذمّـة الله الكـريـــــــم وحفـظـــه جســـدٌ ببْرقــــة وسّد الصحــــــراء
لــــــم تبق رحــى الــوقائع أعظمـــاً تبلـى , ولــم تبــق الرمــاح دمــــاء
عظّـتْ بساقــيـــة القيـود فـلــم ينــــؤ ومشتْ بهيكلــه السنــــــون فـنــاء
بطــل البداوة لــم يكن يـغزو عـــلـى (تنْكٍ) ,ولــم يك يركـــب الأجــواء
لــكن أخو خيلٍ حمـى صهـــــواتهـا وأدار من أعـــرافهـــا الهيجــــــاء
لبى قضاء الله أمس بمهجةٍ لم يخش إلا للسماء قضاء
الأسد تزأر في الحديد ولــــن ترى في القيد ضرغاماًً بكـــــى استـخذاء
سؤال عن معاني النص : ما هو المعنى الحقيقي للبطولة ؟ ألح الشاعر على استخدام ألفاظ الصحراء , هل لذلك دلالة قومية ؟ استخلص بعضاً من ملامح شخصية البطل ؟ أو أي سؤال آخر حول معاني النص .
شرح مفردات : ينؤ ، تعب ، صهـــــواتهـا ، الطوى ، لــــــواء ، رفاتــك
المشاعر العاطفية : الحقد و الكراهية و السخط 1,2,3 / الإعجاب 5،6،11,12,13 /الإجلال و الإكبار 9 .
سمات الألفاظ : جزلة (البغضــــاء ، الــوقائع ، الهيجــــــاء) ، سهلة (العدوّ ، الصحـــارى ، السيف ، جرح ) , ملائمة للموضوع , فصيحة : كل كلمات القصائد فصيحة و ملائمة للموضوع.
سمات التراكيب : تراوحت بين الخبر والإنشاء , محكمة الصياغة البناء و السبك , مترابطة , واضحة الدلالة على المعاني .
القواعد:
أسلوب توكيد: إنّ البطولة
أسلوب نفي : لـــم تبـْن جاهــاً ، لــم يكن ، لــــــم تبق ، لـــــيس البطولـــة ، فـلــم ينــــؤ
الجملة الكبرى والصغرى : بطــل البداوة ( لــم يكن ) ، لــم يكن ( يـغزو ) , ولــم يك ( يركـــب الأجــواء ) .
استخرج مصدراً مؤولاً و أعربه : أن تموت : في محل رفع خبر إن , أن تعب : في محل نصب خبر ليس .
المشتقات :
اسم مفعول : مهنّدٍ ، المجرّد
صفة مشبهة : الحمــــــــــراء ، الكـريـــــــم ، بطــل
اسم مكان : المبيت ، منـاراً
مصادر : حديقــــة : حدق / التبييــــــن : بيّن / الــبيـــــان : بين .
أفعال : البسي : لباساً , تعافى : تعافي , تغنّت : تغني .
جمع : السيوف : سيف ، الصحـــارى : الصحراء ، أعـــرافهـــا : عرف , الرمــاح : رمح , السنــــــون : سنة , القيـود : قيد , الأجــواء : جو ، صهـــــواتهـا : صهوة , الــوقائع : الوقيعة , أعظمـــاً : عظم .
مفرد : لــــــواء : لواوات , الحمــــــــــراء : الحمراوات , ضحيــّةٌ : ضحايا ، العدوّ : الأعداء , جســـدٌ : أجساد ، أخو : أخوة .
المذهب : اتباعي النزعة الخطابية / وحدة البيت / وحدة الوزن و القافية / فخامة الألفاظ / محاكاة القدماء / الوضوح
أبيات موازنة : يقول الأخطل الصغير :
انشروا الهول وصبّوا ناركم كيفما شئتم فلن تلقوا جبانا
قارن بين هذا البيت والبيت الأخير من أبيات شوقي .
يقول أحمد شوقي في رثاء يوسف العظمة :
لقد أوحى إلي بما شجاني كما توحي القبور إلى الثكالى
قارن بين هذا البيت والبيت الأول من أبيات النص .
يقول عنترة بن شداد :
ولقد أبيت على الطوى وأظلّه حتّى أنال به كريم المأكل
قارن بين هذا البيت والبيت السابع من أبيات شوقي .

قال الشاعر وصفي القرنفلي :
أيّها الشعب ثرْ بجلاّدك الوغـ ـد هيا بنــا نـقد الإســـارا
أنت دنيا إذا تحفّزت ( مادت ) تحتك الأرضُ خشيةً وانذعارا
سلبونـــا رغيفــــنا فطلــــــبناه فكنّـــا في زعمهم أشرارا
ربّ ضعفٍ إذا تكتّل في الأفـ ـــرادِ يرتدّ عاصفاً جبّارا
فتكتّل و انهض كما نهض السيـــ ـل و فجّر في شرقنا الإعصارا
إيه يا شعب ثر بهم لا تطأطئ بلغ الصبر أفقه و استجارا
ثر بهذا النظام و اعصف ببانيـ ـه وقوّض من حوله الأسوارا
لن نكون العبيد إنّ لنا الدنـــــ ـيا سنمضي في شوطها أحرارا
وطن المرء شعبه و مداه عيشة الحرّ منتجاً معمارا
سؤال عن معاني النص : الخلاص من الظلم ، و الوصول إلى التحرّر ليسا جهداً فردياً , بل هما همّ جماعي , أين يبدو ذلك في النصّ ؟ في أي الأبيات يبدو إيمان الشاعر بالشعب وقدرته ؟أين يبدو تفاؤل الشاعر في النص ؟ وبم تصف هذا التفاؤل ؟ إلام رمز الشاعر بالجلاد و الوغد , أو أي سؤال آخر حول معاني النص .
شرح مفردات : نـقد الإســـارا / تحفّزت / مادت / انذعارا / قوّض .
المشاعر العاطفية : غضب 1 ، 5 ، 6 / سخط 3 ،7 / اعتزاز 2 / تفاؤل 4 ، 8 .
سمات الألفاظ : سهلة ، ملائمة للموضوع , فصيحة : كل الكلمات تنطبق عليها هذه الصفات.
سمات التراكيب : تراوحت بين الخبر والإنشاء , محكمة الصياغة البناء و السبك , مترابطة , واضحة الدلالة على المعاني
القواعد:
أسلوب نفي : لن نكون العبيد .
أسلوب توكيد : إنّ لنا الدنـيا
المشتقات :
مبالغة اسم فاعل : جلاّدك / جبّارا
اسم فاعل : عاصفاً / باني
صفة مشبهة : الحرّ / أشرارا / العبيد / الوغـد
مصادر : الصبر : صبر / انذعارا : انذعر / ضعف : ضَعف / النظام : نظم / خشيةً : خشي / عيشة : عاش .
أفعال : مادت : ميداً و ميداناً / تحفّزت : تحفُّزاً / تكتّل : تكتُّلاً / نهض : نهوضاً / فجّر : تفجيراً / قوّض : تقويضاً / تطأطئ / طأطأة .
جمع : أشرارا : شرير / الأسوارا : سور / أحرارا / حرّ / العبيد : عبد /الأفـرادِ : الفرد .
مفرد : رغيفــــنا : أرغفة / الإعصارا / الأعاصير / النظام : الأنظمة / المرء : الناس .
المذهب : واقعي جديد / وحدة الشكل و المضمون / المحتوى الثوري / تصوير الواقع من منظور متحرك / التعبير من خلال الجزئيات / استخدام الرمز الشفاف و الموحي .
أبيات موازنة :
قال الشاعر أبو القاسم الشابي : وفي صيحةِ الشعبِ المسخّرِ زعزعٌ يخرّ لها شمُّ العروش وتهدم
قارن بين هذا البيت والبيت الثاني من أبيات النص .
استخرج اسم فعل وأعربه : هيا : اسم فعل أمر الأول بمعنى أسرع مبني على السكون / إيه : اسم فعل أمر بمعنى زدني مبني على الكسر .
استخرج حرف جر شبيه بالزائد و أعرب الاسم الذي بعده : ربّ ضعفٍ : اسم مجرور لفظاً مرفوع محلاً على أنه مبتدأ .

تقول الشاعرة سعاد الصباح :
يقولون : إنّ الكتابة إثمٌ عظيم فلا تكتبي وإنّ الصلاة أمام الحروف حرام فلا تقربي وإنّ مداد القصائد سمّ فإيّاك أن تشربي وهأنذا قد شربت كثيراً فلم أتسمّم بحبر الدواة على مكتبي يقولون إنّ الكلام امتياز الرجال فلا تنطقي وأنّ الكتابة بحر عميق المياه فلا تغرقي وهأنذا قد سبحت كثيراً وقاومت كلّ البحار ... ولم أغرق يقولون : إنّي كسرت بشعري جدار الفضيلة وإنّ الرجال هم الشعراء وأسأل نفسي :
لماذا يقيمون.... هذا الجدار الخرافّّي بين الحقول ....وبين الشجر
وبين الغيوم .... وبين المطر وما بين أنثى الغزال ... وأنثى الذكر ؟ ومن قال : للشعر جنس وللنثر جنس وللفكر جنس؟ ومن قال إنّ الطبيعة ترفض صوت الطيور الجميلة ؟ يقولون : إني كسرت رخامة قبري وهذا صحيح وإنّي ذبحت خفافيش عصري وهذا صحيح وإنّي اقتلعْت جذور النفاق بشعري وحطّمت عصر الصفيح فإن جرّحوني فأجمل ما في الوجود ... غزالٌ جريح
سؤال عن معاني النص : ما المجالات الشعرية التي لم يسمح للمرأة طرقها قبل عصرنا ؟ اذكر الحجج التي قدمتها الشاعرة دفاعاً عن حق المرأة في التعبير ؟ ما الدوافع التي حالت بين المرأة والإفصاح عن مشاعرها الخاصة ؟ أو أي سؤال آخر حول معاني النص .
شرح مفردات : عصر الصفيح , الخرافّّي , رخامة , إثمٌ .
المشاعر العاطفية : اعتزاز بالذات جميع المقاطع / ألم بداية المقطعين 1,2 / تحدي نهاية المقطعين 1, 2/ استغراب , دهشة المقطع الثالث / غضب المقطع الرابع / سخط ، نقمة في المقطعين 3،4 .
سمات الألفاظ : موحية : ( بحر , سمّ , الخرافّّي , إثمٌ ) ، سهلة : ( الكتابة , الصلاة , الحروف , القصائد , حبر , مكتبي ) , ملائمة للموضوع , فصيحة : كل كلمات القصائد فصيحة و ملائمة للموضوع .
سمات التراكيب : تراوحت بين الخبر والإنشاء , محكمة الصياغة البناء و السبك , مترابطة , واضحة الدلالة على المعاني
القواعد:
أسلوب توكيد : إني كسرت / وإنّ الصلاة أمام الحروف حرام / إنّ مداد القصائد سمّ
/ إنّ الكلام امتياز الرجال / إنّي كسرت بشعري جدار الفضيلة / إنّ الطبيعة ترفض / إنّ الكتابة إثمٌ / قد شربت / قد سبحت .
أسلوب نفي : لم أغرق / لم أتسمّم .
الجملة الكبرى والصغرى : : إني ( كسرت ) /إنّ الطبيعة ( ترفض ) / إنّي ( ذبحت ) / إنّ الرجال ( هم الشعراء ) .
أسلوب تحذير : إيّاك أن تشربي .
أسلوب استفهام : من قال ؟ لماذا يقيمون ؟
أسلوب نهي : لا تغرقي / لا تنطقي / لا تقربي / لا تكتبي .
أسلوب شرط : إن ( جرّحوني ) ( فأجمل ما في الوجود ... غزالٌ جريح )
المشتقات :
اسم فاعل : الشعراء
صفة مشبهة : عظيم / كثير / عميق / صحيح / الجميلة / جريح .
اسم مكان : مكتبي .
اسم تفضيل : أجمل .
أفعال : سبحت : سباحة / جرّحوني : تجريح / يقيمون : إقامة / ترفض : رفضاً / اقتلعْت : اقتلاعاً / حطّمت : تحطيماً / كسرت : كسراً .
مصادر : الوجود : وجد / الصلاة : صلى / امتياز : امتاز / النفاق : نفق / الكتابة : كتب .
جمع : الغيوم : غيمة / الشجر : شجرة / الحقول : حقل / الحروف : حرف / خفافيش : خفاش / البحار : بحر / الطيور : طير / جذور : جذر / الرجال : رجل .
مفرد : عصر : عصور / الدواة : دَوَّى / الغزال : الغزلان / مكتب : مكاتب .
المذهب : إبداعي الجنوح للخيال / تمجيد الألم / بروز ذاتية الشاعر / استخدام الرمز الشفاف / استخدام الألفاظ المأنوسة وشحنها بطاقات انفعالية عالية / الوحدة المقطعية .
أبيات موازنة : يقول نزار قباني : " أحبيني .. وقوليها / لأرفض أن تحبيني بلا صوتِ / وأرفض أن أواري الحب في قبر من الصمت/ أحبيني / بعيداً عن بلاد القهر والكبت / بعيداً عن مدينتنا التي شبعت من الموت ../ بعيداً عن تعصبها " . قارن بين موقف الشاعر من المرأة وموقف الرجال عند سعاد الصباح ,وموقف كلا الشاعرين من المجتمع .

قال الشاعر شفيق جبري في فرحة الجلاء :
حلْـــمٌ عـلـى جنبـات الشــام أمْ عيد ؟ لاالهمّ هـــم ّ ولا التسهيـــد تسهيــدُ
أتكـذب العيــن , والـرايــات خافقة ؟ أم تكــذب الأذن , والدنيــا أغاريـدُ؟
كــأنّ كــلّ فــــــؤادٍ فـي جلائهـــــــم نشـــوانُ, قـد لعبــت فيه العناقيــــدُ
مــلء العيــون دمــوعٌ مـن هناءتها فالدمـــع درٌّ على الخدّين منضـــودُ
علـى النـــــــواقيس أنغــامٌ مسبّــحة وفــي المـآذن تسبيــــحٌ وتحميــــــدُ
لو ينشد الدهــــر في أفراحنا ملأت جوانب الدهر في البشرى الأناشيد
ليت العيون , صلاح الدين , ناظرةٌ إلى العـــدوّ الذي تـرْمـي بـــه البيدُ
اضربْ بعينـك هــل تـلْقي لــه أثراً كأنــّه شبـــحٌ فـي الليــل مطــــرودُ
يــافتية الشّــام للعلياء ثـــورتكــــم ومــا يضيع مـــع العلياء مجهــــودُ
جدْتم فسالتْ على الثـورات أنفسكم علّمتم الناس في الثورات ما الجودُ؟
سؤال عن معاني النص :عبر الشاعر عن فرحته بأشكال شتى وضح ذلك ؟ ألح الشاعر على فكرة الإجماع الوطني في فرحة الجلاء وضح هذه الفكرة وبين دلالتها , أو أي سؤال آخر حول معاني النص .
شرح مفردات : التسهيـــد , نشـــوانُ , منضـــودُ , شبـــحٌ
المشاعر العاطفية : الفرح 1-2-3-4-5-6 / الاعتزاز 7 ـ 8 / الإعجاب 9 ـ 10 .
سمات الألفاظ: جزلة (عيد , خافقة , العناقيــــدُ , الخدّين , جنبـات ) ، سهلة ، ملائمة للموضوع , فصيحة : كل الكلمات تنطبق عليها هذه الصفات.
سمات التراكيب : تراوحت بين الخبر والإنشاء , محكمة الصياغة البناء و السبك , مترابطة , واضحة الدلالة على المعاني
القواعد:
أسلوب أمر : اضربْ بعينـك
أسلوب استفهام : حلْـــمٌ عـلـى جنبـات الشــام أمْ عيد ؟ أتكـذب العيــن ؟ ما الجودُ ؟ هــل تـلْقي لــه أثراً ؟
أسلوب نفي : لاالهمّ هـــم ّ ولا التسهيـــد تسهيــدُ , مــا يضيع مـــع العلياء مجهــــودُ .
أسلوب توكيد: قـد لعبــت
المشتقات :
اسم فاعل : مسبّــحة , خافقة , ناظرةٌ
اسم مفعول : مجهــــودُ , مطــــرودُ , منضـــودُ
صفة مشبهة : شبـــحٌ , نشـــوانُ
مصادر : تحميــــــدُ : حمّد / تسبيــــحٌ : سبّح / التسهيـــد : سهّد .
أفعال : يضيع : ضياع / ينشد : إنشاد , أتكـذب : كذباً .
جمع : الثـورات : ثورة ، أغاريـدُ : أغرودة , العناقيــــدُ : عنقود , النـــــــواقيس : ناقوس , أنغــامٌ : نغم , المـآذن : مئذنة , البيدُ: بيداء , فتية : فتى , الـرايــات : راية .
مفرد : فــــــؤادٍ : هموم / الدهــــر : دهور / العـــدوّ : أعداء / حلْـــمٌ : أحلام / هـــم : هموم
المذهب : اتباعي النزعة الخطابية / وحدة البيت / وحدة الوزن و القافية / فخامة الألفاظ / الاتكاء على تعبيرات الأقدمين / الوضوح .
أبيات موازنة : يقول عمر أبو ريشة بمناسبة الجلاء :
بورك الخطب فكم لفّ على سهمه أشتات شعب مغضبِ
قارن بين هذا البيت والبيت السادس من أبيات القروي
يقول بدر الدين الحامد يخاطب يوسف العظمة :
يا راقداً في روابي ميسلون أفق جلت فرنسا وما في الدار هضام
قارن بين هذا البيت والبيت السابع من أبيات النص .
قال المتنبي : وما الدهر إلا من رواة قصائدي إذا قلت شعراً أصبح الدهر منشدا
قارن بين هذا البيت والبيت السادس من أبيات النص .

قال الشاعر خليل مطران :
داءٌ ألـــمّ فـخـلـت فـيـه شـفـــائــي من صبوتي فتضاعفت برحائي
يـــا لـلضعفـيـن استبــدّا فـيـه ومــــا فـي الظلـم مثل تحكّـــم الضعفاء
قلـبٌ أصابتـه الصبابـة والجـــــوى وغـلالــةٌ رثّــت مــن الأدواء
إنّـــي أقمـــت على التعلّـة بـالمنـى فـي غـربـة قالـوا تكـون دوائي
شاكٍ إلى البحر اضطراب خواطـري فـيجيبنـي بـريـاحـه الهـــوجاء
ثــــاوٍ عـلى صخــر أصمّ وليت لـي قلبـاً كهـذي الصخـرة الصمّاء
يــالـلغـــروب ومـا بــه مــن عـبــرةٍ لـلمستهــــام وعبـرةٍ لـلـرّائــي
والشمـس فـي شفـقٍ يسيـل نضـــارة فــوق العقيـق علـى ذرا ســوداء
مــرت خـــلال غـمــامتيـن تحـدّراً وتتقطّـرت كالـدمعـة الحمـراء
فـــــكـأنّ آخــر دمعـة لـلكــون قــد مزجـت بآخر أدمـعي لــرثائي
وكــأنـّي آنسـت يـومـي زائــــــلاً فرأيت فـي المرآة كيـف مســائي
سؤال عن معاني النص : ما الضعيفان اللذان تحكما بالشاعر ؟ ماذا تمنى الشاعر ؟ ولم ؟ , أو أي سؤال آخر حول معاني النص .
شرح مفردات : صبوتي / برحائي / غـلالــةٌ / الجـــــوى / التعلّـة / العقيـق / نضـــارة
المشاعر العاطفية : الألم : 1 ، 2 ، 3 ، / الغربة 4 / الإعجاب 7 ، 8 / الحزن 9 ، 10 / اليأس 11 .
سمات الألفاظ : سهلة ، ملائمة للموضوع , فصيحة : كل الكلمات تنطبق عليها هذه الصفات.
سمات التراكيب : تراوحت بين الخبر والإنشاء , محكمة الصياغة البناء و السبك , مترابطة , واضحة الدلالة على المعاني
القواعد:
أسلوب استفهام : كيـف مســائي ؟
أسلوب نفي : ومــــا فـي الظلـم .
أسلوب توكيد: إنّـــي أقمـــت / قــد مزجـت / ومـا بــه مــن عـبــرةٍ
المشتقات :
اسم فاعل : ثــــاوٍ / الـرّائــي / زائــــــلاً / شاكٍ
اسم مفعول : المستهــــام
صفة مشبهة : الهـــوجاء / الصمّاء / أصمّ / ســوداء / الحمـراء / الضعفـيـن
اسم آلة : مرآة
مصادر : تحكّـــم : تحكَّم / اضطراب : اضطرب / الــرثاء : رثى / الكــون : كان / عـبــرةٍ : عبر .
أفعال : فتضاعفت : تضاعُف / استبــدّا : اسبداد / أقمـــت : إقامة / تقطّـرت : تقطُّراً .
جمع : الأدواء : الداء / خواطـري : خاطر / الضعفاء : الضعيف / ذرا : ذروة .
مفرد : دوائي : أدوية / صخــر : صخور / يـومـي : أيام / البحر : البحار , البحور / قلـبٌ : قلوب
المذهب : إبداعي + اتباعي : الكآبة و الحزن / امتزاج الشاعر بالطبيعة / الجنوح للخيال / وحدة البيت / وحدة الوزن و القافية / متانة التراكيب .
أبيات موازنة : يقول ابن الرومي :
وقد رنقت شمس الأصيل ونفضت على الأفق الغربي ورساً مزعزعا
قارن بين هذا البيت والبيت الثامن من أبيات النص .

قال الشاعر القروي ( رشيد سليم القروي) :
خير المطالع تسليم على الشّهدا أزكــي الصلاة على أرواحهـم أبدا
فـــلتنحن الهـام إجلالاً و تكـرمـــــةً لكلّ حــرّ عن الأوطان مات فدى
يا أنجم الوطن الزهر التي سطعت في جوّ لبنان للشعب الضليل هدى
قد علّـقـتكـم يـد الجانـي ملطخــةً فقدًست بـكــم الأعــواد والـمـسدا
بــل علّقوكم بصدر الأفق أوسمةً منها الثريّا تلظّى صدرهـــا حسدا
أكــرمْ بحبـل غـدا لـلعـــرب رابطةً وعـقـدةٍ وحّـدت لـلعرب معتقدا
* * * *
وأنتـم يـا شبـاب العـرب يــاسنــدا لآمّةٍ لاتـــرى في غيركـــم سنـدا
نـاشـدتـكــم بـدمــاء الأبـريـــاء ألا لا تهـدرنّ دمــاء الأبـريـاء سـدى
تـــلك الجبابرة الأبــطال مـا ولـدت لــلمجد أمثالهــم أمٌّ , ولــن تلــدا
لله أروعـهــم , كالنّــار مـتّـقـدا يبغي حياض الرّدى بالنار مبتــردا
يقـبـّــل الجـــرحَ لـــــو لـــم يغـره بغـيـره مـا تـمـنى أنـّـه ضمــدا
أبيات إضافية :
دم الشهادة يجري في عروقكم حرّاً طهوراً يبل الروح و الجسدا
فلا معاد بغير الحقّ منتصراً و لا انتصار بغير الشعب متحدا
حتى غدا كلّ حرٍّ لو نصبت له حبل المنون على هدّابه سجدا
إن صاحبوا السيف لم يستكثروا عدداً يوم النزال و لم يستعظموا عددا
سؤال عن معاني النص : بم بدأ الشاعر القصيدة / لم طلب من الهام الانحناء / ماذا يرى في شباب الأمة , بم توحي لك الألف الممدودة في نهاية الأبيات , أو أي سؤال آخر حول معاني النص .
شرح مفردات : الهـام ، الضليل ، الـمـسدا ، تلظّى ، حياض الرّدى
المشاعر العاطفية : الإجلال و الإكبار و الإعجاب : كل الأبيات / التقديس : الثاني / النقمة و الكره و الحقد الرابع / التفاؤل السابع و الثامن و التاسع .
سمات الألفاظ: جزلة (علّـقـتكـم ، الجبابرة , الجـــرحَ ) ، سهلة ( الصلاة ، خير ، حبـل ، شبـاب ، دمــاء ) , ملائمة للموضوع ( العـرب ، الرّدى , الأوطان , الجبابرة , الأبــطال , الشّهدا ) , فصيحة : كل كلمات القصائد فصيحة .
سمات التراكيب : تراوحت بين الخبر والإنشاء , محكمة الصياغة البناء و السبك , مترابطة , واضحة الدلالة على المعاني
القواعد:
أسلوب أمر: لتنحن
أسلوب نهي : لا تهـدرنّ
أسلوب نفي : مـا تـمـنى ، ولــن تلــدا , لـــم يغـره , مـا ولـدت
أسلوب تعجب: لله أروعـهــم أكــرمْ بحبـل
أسلوب توكيد: قد علّـقـتكـم أنـّـه ضمــدا , ألا لا تهـدرنّ
أسلوب شرط : لـــــو لـــم يغـره بغـيـره مـا تـمـنى أنـّـه ضمــددا
الجملة الكبرى والصغرى : أنـّـه ( ضمــدا ) , الثريّا ( تلظّى )
المشتقات :
اسم فاعل : رابطةً , مبتــردا ، مـتّـقـدا , الجانـي
اسم مفعول : ملطخــةً , معتقدا
صفة مشبهة : الأبــطال , الزهر , الأبـريـــاء , الشّهدا ,الضليل , حــرّ
اسم مكان: المطالع
مبالغة اسم فاعل : الجبابرة : جبّار
اسم تفضيل : خير , أزكــي أروعـهــم
مصادر : تسليم : سلّم , إجلالاً : إجلّ ، فدىً : فدى , حسدا : حسدَ
أفعال : نـاشـدتـكــم : مناشدة , فقدًست : تقديس , علّقوكم : تعليق , فـــلتنحن : انحناء
جمع : الأبرياء : بريء / الشهدا : شهيد / أوطان : وطن / أعواد عود / أوسمة : وسام
مفرد : جرح : جراح / أمة : أمم / حرّ : أحرار / جو : أجواء / عقدة : عقد .
المذهب : اتباعي النزعة الخطابية / وحدة البيت / وحدة الوزن و القافية / فخامة الألفاظ / الاتكاء على تعبيرات الأقدمين / الوضوح .
أبيات موازنة : يقول عمر أبو ريشة بمناسبة الجلاء :
بورك الخطب فكم لفّ على سهمه أشتات شعب مغضبِ
قارن بين هذا البيت والبيت السادس من أبيات القروي
يقول الجواهري : كأن رميمهم أنجم تسدد من زلل العاثر
قارن بين هذا البيت والبيت الثالث من أبيات القروي
استخرج مصدراً مؤولاً وحدد محله من الإعراب : مـا تـمـنى ( أنـّـه ضمــدا ) في محل نصب مفعول به .

انتهت التوقعات
مع أطيب التمنيات بالنجاح و التفوق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alhora.syriaforums.net
 
توقعات امتحان اللغة العربية للبكالوريا العلمي دورة 2012
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» المليسة
» ماذا سيحدث في عام 2012
» ديكورات داخلية رائعة
» صور x صور 2012
» توبيكآت آنسآنه تحس آنهآ شيء غآلي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الهورة :: الفئة الأولى :: بكالوريا ( علمي )-
انتقل الى: