منتدى الهورة
أهلاً وسهلاً بكم , يشرفنا انضمامكم إلى أسرة المنتدى , ونرحب بكافة مساهماتكم


منتدى يهتم بالآداب والفنون والقضايا النقدية المطرحة في الفن و الأدب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 توقعات امتحان اللغة العربية للبكالوريا الأدبي دورة 2012

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 19/11/2011

مُساهمةموضوع: توقعات امتحان اللغة العربية للبكالوريا الأدبي دورة 2012   الثلاثاء أبريل 17, 2012 2:57 am

توقعات امتحان اللغة العربية للبكالوريا الأدبي دورة 2012
أولاً : المذاهب :
عوامل ازدهار الأدب العربي و اشرح منها
الأدب الاتباعي إصلاحي / اتباعية البارودي
خصائص الإبداعية في الأدب العربي الحديث / المسرح الإبداعي العربي / القصة الإبداعية العربية
من وسائل الأداء في الرمزية : الشعر كلمات / الشعر صورة وعلاقات جديدة
الرمزية في النثر العربي / طرائق إقبال الشعر العربي الحديث على الرمز الأسطوري
المنطلقات التي تختلف فيها الواقعية الجديدة عن الواقعية القديمة .
النقد الواقعي العربي الجديد / ميزات الشعر الواقعي العربي الجديد
أنماط بناء القصيدة العربية المعاصرة .
ثانياً : الفنون الأدبية :
سمات النثر الأدبي في عهدي المماليك و العثمانيين / عوامل تطور النثر العربي / المداس النثرية .
عرف المقالة و عدد أنواعها نتيجة لموقف الكاتب / عرف المقالة و عدد خصائص المقالة الناجحة / قارن بين المقالة والرسالة / تأثيرات المقالة في الحياة العربية المعاصرة
عرف الحدث القصصي وطرائق التصميم / عرف الحوار القصصي و عدد وظائفه و صفات الحوار الجيد / عرف الشخصية القصصية وعدد أنواعها / سمات القصة عند نجيب محفوظ .
عدد صفات العمل المسرحي / عرف الصراع وعدد أنواعه /عدد أنواع المسرحية من حيث الفن المسرحي .
ثالثاً : المواضيع :
الاستبداد و المهجري ( قصيدة القروي ) / استبداد محاربة العلم وبناء المدارس / الاستعمار و الجلاء / القضية الفلسطينية بكافة مراحلها / الوجداني و المهجري / الاستبداد الاستعمار / جرائم الاستعمار و الصهيونية / استغلال واشتراكية .
رابعاً : القصائد :
يقظة العرب لإبراهيم اليازجي / لمن نغني لأحمد عبد المعطي حجازي / بطل الصحراء لأحمد شوقي / وردة من دمنا للأخطل الصغير بشارة الخوري / عيد الوحدة لسليمان العيسى / يقولون لسعاد الصباح / إشراقة النصر في تشرين لنزار قباني / الشهداء للقروي .

قال إبراهيم اليازجي منبهاً :
1- تنبهــــوا واستفيقوا أيّها العرب فقد طمى الخطب ُحتى غاصت الـركب
2- فيم التعللُ با الآمال تخدعكـــــم وأنتـــم بين راحــات القنا سلـــــــب ُ
3- الله أكبر مــا هذا المنـــام ؟ فـقد شكاكـــم المهد واشتاقتكـــم التـرب
4- كـم تُظلمون ولستم تشتكون وكم تستغضبون, فــلا يبدو لكـــــم غضب
5- لله صبركــم لـــو أنّ صبرَكـــم في ملتقى الخيلِ حين الخيل(تضطرب )
6ـ ألستم من سطو في الأرض و اقتحموا شرقاً و غرباً وعزّوا أينما ذهبوا
7ـ بالله يا قومنا هبّوا لشأنكم فكم تناديكم الأشعار و الخطب
سؤال عن معاني النص : لماذا كان المهد يشكو ، أو أي سؤال آخر حول معاني النص .
شرح مفردات : سلـــــــب ، التعللُ ، الخطب ، المنـــام
المشاعر العاطفية : 1/2 / النقمة و الغضب , 3 / السخرية , 8/9/10 / الاعتزاز , الغيرة : جميع الأبيات .
سمات الألفاظ: جزلة (تستغضبون ، الخطب ، تخدعكـــــم ، تنبهــــوا ) ، سهلة (غضب , الخيلِ , العرب )
, ملائمة للموضوع ( العـرب ، الخيل ، تُظلمون ) , فصيحة : كل كلمات القصائد فصيحة
سمات التراكيب : تراوحت بين الخبر والإنشاء , محكمة الصياغة البناء و السبك , مترابطة , واضحة الدلالة على المعاني .
القواعد:
أسلوب أمر: تنبهــــوا , استفيقوا , شمروا , انهضوا
أسلوب استفهام : فيم التعللُ ، مــا هذا المنـــام , ألستم من ؟
أسلوب نفي : ولستم تشتكون , فــلا يبدو , ليس يؤلمكم ,
أسلوب تعجب : الله أكبر
أسلوب توكيد : فقد طمى , أنّ صبرَكـــم
أسلوب شرط : أينما ذهبوا
الجملة الكبرى والصغرى : الخيلِ حين الخيل(تضطرب ) ، و (هي تنقلب )
كم خبرية : وكم تستغضبون , كـم تُظلمون
المشتقات :
اسم فاعل : الصواعق
اسم مفعول : مكتسب
اسم مكان: ملتقى
اسم تفضيل : أكبر
مصادر : التعلّل : تعلّل / الصب : صبر الذل : ذل / نخوتكم : نخا
أفعال : فارق : مفارقة / اقتحم : اقتحام / تستغضبون : استغضاب / تشتكون : اشتكى .
جمع : صروح : صرح , أعمدة : عمود , طباع : طبع راحات : راحة الركب : ركبة , الترب : تربة / القنا : قناة .
مفرد : خطب : خطوب / المنام : المنامات / فرصة : فرص .
البيان : ( طمى الخطب ، شكاكـــم المهد ، واشتاقتكـــم التـرب ، الآمال تخدعكـــــم , ضنت بها الحقب , فارقتكم نخوتكم ) : مكنية ، (في ملتقى الخيلِ ، شمروا ) : كناية , (صروح العز) : بليغ إضافي
البديع : العرب + الركب : تصريع ، شرقاً + غرباً : طباق , العرب + الركب : جناس ناقص.
المذهب : اتباعي النزعة الخطابية / وحدة البيت / وحدة الوزن و القافية / فخامة الألفاظ / الاتكاء على تعبيرات الأقدميين / الوضوح .
معاني أساليب الإنشاء : فيم التعللُ : توبيخ ، مــا هذا المنـــام : تعجب , ألستم من : تقرير, شمروا + انهضوا + ابتدروا : حثّ
البحر البسيط
أبيات موازنة : يقول معروف الرصاف :
إنا لمن أمة في عهد نهضتها بالعلم و السيف قبلاً أنشأت دولا
قارن بين هذا البيت والبيت السادس ( الثامن في القصيدة ) من أبيات النص .

قال الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي :
" ولدت هنا كلماتنا , ولدت هنا في الليل يا عود الذرة , يا نجمةً مسجونةً في خيط ماء , يا ثدي أمّ لم يعد فيه لبن يا أيّها الطفل الذي مازال عند العاشرة , لكنّ عينيه تجولتا كثيراً في الزمن "
يا أيّها الإنسان في الريف البعيد يا من يصم السمع عن كلماتنا بالعين لو صادفتها كيلا تموت على الورق أسقط عليها قطرتين من العرق كيلا تموت فالصوت إن لم يلق أذناً ضاع في صمت الأفق.
أين الطريق إلى فؤادك أيّها المنفي في صمت الحقول , لو أنّني ناي بكفك تحت صفصافة أوراقها في الأفق مروحة خضراء هفهافة لأخذت سمعك لحظة في هذه الخلوة , وتلوت في هذا السكون الشاعري حكاية الدنيا ومعارك الإنسان و الأحزان فيّ ونفضت ُ كلّ النار كل ّ في نفسك وصنعت من نغمي كلاماً واضحاً كالشمس عن حقلنا المفروش للأقدام ومتى نقيم العرس ونودّع الآلامُ .
سؤال عن معاني النص : رسم الشاعر صورتين متناقضتين لجمال الريف وحياة أهله ,وضح ذلك ؟ أو أي سؤال آخر حول معاني النص .
المشاعر العاطفية : الألم و الحزن 1 / الرجاء و المل 2 / التفاؤل 3 . .
سمات الألفاظ : سهلة , ملائمة للموضوع , فصيحة : كل كلمات القصيدة سهلة و فصيحة و ملائمة للموضوع .
سمات التراكيب : تراوحت بين الخبر والإنشاء , محكمة الصياغة البناء و السبك , مترابطة , واضحة الدلالة على المعاني
القواعد:
أسلوب توكيد: : أنّني ناي بكفك .
أسلوب نفي : لم يعد , كيلا تموت .لم يلق .
أسلوب أمر : أسقط عليها قطرتين
الجملة الكبرى والصغرى : لكنّ عينيه ( تجولتا ) / فالصوت ( إن لم يلق أذناً ضاع )
أسلوب استفهام : ومتى نقيم العرس ؟ أين الطريق إلى فؤادك ؟
أسلوب شرط : إن لم يلق أذناً ضاع / لو أنّني ناي بكفك لأخذت .
المشتقات :
اسم فاعل : واضح . .
صفة مشبهة : البعيد / خضراء / كثير .
اسم آلة : مروحة .
اسم مفعول : مسجونةً / المفروش , المنفي.
أفعال : ولدت : ولادة / تجوّلتا : تجوُّل / نودّع : توديع / صنعت : صناعة / صادفتها :مصادفة .
جمع : كلماتنا : كلمة / الآلامُ : الألم / الحقول : الحقل / أوراقها : ورقة / معارك : معركة / الأحزان : الحزن / الأقدام : القدم / الورق : ورقة .
مفرد : الليل : الليالي / عود : أعواد / نجمةً : نجوم , نجمات / الطفل : الأطفال / العين : العيون , الأعين / الصوت : الأصوات / نغمي : أنغام / مروحة : مراوح / خضراء : خضروات / فؤادك : أفئدة .
البيان: ( يا ثدي / يا نجمةً ) : تصريحية ، (ولدت هنا كلماتنا / يا عود الذرة / كيلا تموت على الورق / الطريق إلى فؤادك ) مكنية , (خيط ماء / حكاية الدنيا ) : تشبيه بليغ إضافي , (أوراقها في الأفق مروحة ) : تشبيه بليغ , ( وصنعت من نغمي كلاماً واضحاً كالشمس ) تشبيه تام الأركان .
الصيغ الإنشائية : يا ثدي / يا نجمةً / يا أيّها الطفل / يا أيّها الإنسان : الحسرة , أين الطريق إلى فؤادك ؟ : دهشة ، أسقط : حثّ .
المذهب : واقعي جديد / وحدة الشكل و المضمون / المحتوى الثوري / تصوير الواقع من منظور متحرك / التعبير من خلال الجزئيات / استخدام الرمز الشفاف و الموحي .
البحر الكامل .
أبيات موازنة : يقول النجفي :
هذي الجراح براحتيك عميقة ونظيرها لك في الفؤاد جراح
بغضون و جهك للمشقة أسطر و على جبينك للشقا ألواح
قارن بين هذين البيتين و المقطع الأول من النص .


يقول الشاعر أحمد شوقي :
ركـزوا رفاتــك فـي الرمال لــــــواء يستنهض الـــوادي صبـــاح مساء
يـــــا ويحهمْ نصبـــوا منـاراً مــن دمٍ يـوحي إلى جيـل الغد البغضــــاء
مــا ضرّ لو جعلــــوا العلاقة في غدٍ بيــن الشعـــوب مـــودّةً وإخـــــاء
جرح يصيـــح على المدى وضحيــّةٌ تتلمــّس الحريّـــةَ الحمــــــــــراء
يــــا أيّها السيف المجرّد في الفــــــلا يكسو السيوف على الزمان مضاء
تلـــك الصحـــارى غمد كـــــل مهنّدٍ أبلـــى فأحسن فـي العدوّ بــــــلاء
خُيّرت فاخترت المبيت على الطوى لـــم تبـْن جاهــاً , أو تلــمّ ثـــــراء
إنّ البطولة أن تمـــــــوت من الظما لـــــيس البطولـــة أنْ تعبّ المــــاء
فــي ذمّـة الله الكـريـــــــم وحفـظـــه جســـدٌ ببْرقــــة وسّد الصحــــــراء
لــــــم تبق رحــى الــوقائع أعظمـــاً تبلـى , ولــم تبــق الرمــاح دمــــاء
عظّـتْ بساقــيـــة القيـود فـلــم ينــــؤ ومشتْ بهيكلــه السنــــــون فـنــاء
بطــل البداوة لــم يكن يـغزو عـــلـى (تنْكٍ) ,ولــم يك يركـــب الأجــواء
لــكن أخو خيلٍ حمـى صهـــــواتهـا وأدار من أعـــرافهـــا الهيجــــــاء
لبى قضاء الله أمس بمهجةٍ لم يخش إلا للسماء قضاء
الأسد تزأر في الحديد ولــــن ترى في القيد ضرغاماًً بكـــــى استـخذاء
سؤال عن معاني النص : ما هو المعنى الحقيقي للبطولة ؟ ألح الشاعر على استخدام ألفاظ الصحراء , هل لذلك دلالة قومية ؟ استخلص بعضاً من ملامح شخصية البطل ؟ أو أي سؤال آخر حول معاني النص .
شرح مفردات : ينؤ ، تعب ، صهـــــواتهـا ، الطوى ، لــــــواء ، رفاتــك
المشاعر العاطفية : الحقد و الكراهية و السخط 1,2,3 / الإعجاب 5،6،11,12,13 /الإجلال و الإكبار 9 .
سمات الألفاظ : جزلة (البغضــــاء ، الــوقائع ، الهيجــــــاء) ، سهلة (العدوّ ، الصحـــارى ، السيف ، جرح ) , ملائمة للموضوع , فصيحة : كل كلمات القصائد فصيحة و ملائمة للموضوع.
سمات التراكيب : تراوحت بين الخبر والإنشاء , محكمة الصياغة البناء و السبك , مترابطة , واضحة الدلالة على المعاني .
القواعد :
أسلوب توكيد: إنّ البطولة
أسلوب نفي : لـــم تبـْن جاهــاً ، لــم يكن ، لــــــم تبق ، لـــــيس البطولـــة ، فـلــم ينــــؤ
الجملة الكبرى والصغرى : بطــل البداوة ( لــم يكن ) ، لــم يكن ( يـغزو ) , ولــم يك ( يركـــب الأجــواء ) .
استخرج مصدراً مؤولاً و أعربه : أن تموت : في محل رفع خبر إن , أن تعب : في محل نصب خبر ليس .
المشتقات :
اسم مفعول : مهنّدٍ ، المجرّد
صفة مشبهة : الحمــــــــــراء ، الكـريـــــــم ، بطــل
اسم مكان : المبيت ، منـاراً
مصادر : حديقــــة : حدق / التبييــــــن : بيّن / الــبيـــــان : بين .
أفعال : البسي : لباساً , تعافى : تعافي , تغنّت : تغني .
جمع : السيوف : سيف ، الصحـــارى : الصحراء ، أعـــرافهـــا : عرف , الرمــاح : رمح , السنــــــون : سنة , القيـود : قيد , الأجــواء : جو ، صهـــــواتهـا : صهوة , الــوقائع : الوقيعة , أعظمـــاً : عظم .
مفرد : لــــــواء : لواوات , الحمــــــــــراء : الحمراوات , ضحيــّةٌ : ضحايا ، العدوّ : الأعداء , جســـدٌ : أجساد ، أخو : أخوة .
البيان: (يــــا أيّها السيف ، الأسد تزأر ): تصريحية ، (جرح يصيح ،عضت القيود ، وضحيــّةٌ تتلمــّس ) مكنية , ( رفاتــك لــــــواء ، منـاراً مــن دمٍ ، الصحـــارى غمد ) تشبيه بليغ ، ( رحــى الــوقائع ) تشبيه بليغ إضافي ، ( أخو خيلٍ ، المبيت على الطوى ) كناية .
البديع : لواء + مساء : التصريع / صباح + مساء : طباق / غمد + مهند : طباق / المتء + الظمأ : طباق / الطوى + ثراء : طباق .
المذهب : اتباعي النزعة الخطابية / وحدة البيت / وحدة الوزن و القافية / فخامة الألفاظ / محاكاة القدماء / الوضوح
معاني أساليب الإنشاء : يــــا أيّها السيف : نداء : فخر
البحر الكامل
أبيات موازنة : يقول الأخطل الصغير :
انشروا الهول وصبّوا ناركم كيفما شئتم فلن تلقوا جبانا
قارن بين هذا البيت والبيت الأخير من أبيات شوقي .
يقول أحمد شوقي في رثاء يوسف العظمة :
لقد أوحى إلي بما شجاني كما توحي القبور إلى الثكالى
قارن بين هذا البيت والبيت الأول من أبيات النص .
يقول عنترة بن شداد :
ولقد أبيت على الطوى وأظلّه حتّى أنال به كريم المأكل
قارن بين هذا البيت والبيت السابع من أبيات شوقي .

يقول الشاعر بشارة الخوري :
يـــا جهـاداً صفـّق المجـد لــــه لبس الغار عليه الأرجــوانا
شــــرف بـاهتْ فلسطيــن بيه وبنــاء لـلمعـالــي لا يـدانــى
إنّ جرحاً ســال مــنْ جبهتهـا لثمتــــه بخـشـــوع شفـتـانــــا
وأنبنا بــاحت النّجــــوى بــــه عــــربـيّــاً رشفـتــْه مقـلـتـانـــا
يـــا فلسطين التي كدنـــا لمــا كابدتْه مـن أسىً ننسى أسانـــا
نحن يا أخت على العهد الذي قد رضعناه من المهد كلانـــــا
يثـرب والـقـدس مـنذ احتلمــا كعْبتانا وهوى العرب هوانــــا
شـرف لـلمـــــوت أن نـطعــه أنفساً جبّـارةً تـأبى الهـوانــــا
وردة مــــن دمنــا فــي يـــده لو أتى النار بها حالتْ جنــانا
انشروا الهـول وصبوا ناركم كيفـما شئـتم فلن تلقوْا جبانـــا
أبيات إضافية :
غذّت الأحداث منا أنفساً لم يزدها العنف إلا عنفوانا
سائل العلياء عنا و الزمانا هل خفرنا ذمة مذ عرفانا
المروءات التي عاشت بنا لم تزل تجري سعيراً في دمانا
ضجّت الصحراء تشكو عريها فكسوناها زئيراً و دخانا
سؤال عن معاني النص : علل استخدام الشاعر لضمير الجماهة ؟ لم نسي الشاعر مصابه الخاص ؟ في النص حكمة تصلح لكل زمان ومكان , حددها وبين رأيك فيها ؟ أو أي سؤال آخر حول معاني النص .
شرح مفردات : الأرجــوانا , لا يـدانــي ، النّجــــوى ، الغار

المشاعر العاطفية : الاعتزاز ببطولة الشعب الفلسطيني (1-2-8-9-10) / حزن وأسى وألم (3-4-5)/ حب الأمة جميع الأبيات / إعجاب 1,2 / إجلال 8,9 / سخرية أو استهزاء 10 .
سمات الألفاظ : سهلة ( يـــده ، عــــربـيّــاً ، العهد ، ناركم ، المجـد) , ملائمة للموضوع , فصيحة : كل كلمات القصائد فصيحة و ملائمة للموضوع .
سمات التراكيب : تراوحت بين الخبر والإنشاء , محكمة الصياغة البناء و السبك , مترابطة , واضحة الدلالة على المعاني
القواعد:
أسلوب توكيد: إنّ جرحاً ســال ، قد رضعناه
أسلوب شرط : كيفـما شئـتم , لو أتى النار بها حالتْ جنــانا .
أسلوب أمر : انشروا الهـول ، صبوا ناركم
أسلوب نفي : لا يـدانــي ، لن تلقوْا جبانـــا .
الجملة الكبرى والصغرى : إنّ جرحاً ســال مــنْ جبهتهـا ( لثمتــــه بخـشـــوع شفـتـانــــا ) , كدنـــا لمــا كابدتْه مـن أسىً ( ننسى أسانـــا ) .
استخرج مصدراً مؤولاً و أعربه : أن نطعمه : في محل رفع مبتدأ مؤخر .
المشتقات :
صفة مشبهة : جبانـــا
اسم مكان : المعـالــي
مبالغة اسم فاعل : جبّـارةً
أفعال : يـدانــى
صفـّق : تصفيق / بـاهتْ : مباهاة / ســال : سيلاً , سيلان / رشفـتــْه : رشفاً / كابدتْه : مكابدة / احتلمــا : احتلاماً
جمع : المعـالــي : المعلى / أنفساً : نفس / جنــانا : جنّة .
مفرد : وردة : ورود , وردات / بنــاء : أبنية / النّجــــوى : نجوات / أخت : أخوات / العهد : عهود / المجـد : أمجاد .
البيان : (نحن يا أخت ، وردة ، بنــاء لـلمعـالــي ) : تصريحية ، (شـرف لـلمـــــوت أن نـطعــه ، صفق المجد لــــه ، لبس الغار ، بـاهتْ فلسطيــن ، جرحاً ســال ، رشفـتــْه مقـلـتـانـــا , العهد الذي قد رضعناه ، يثـرب والـقـدس مـنذ احتلمــا , صفـّق المجـد ) استعارة مكنية .
البديع : النار + جنــانا : طباق / العهد + المهد : جناس ناقص .
المذهب : إبداعي : الجنوح للخيال / تمجيد الألم / بروز ذاتية الشاعر / استخدام الرمز الشفاف / استخدام الألفاظ المأنوسة وشحنها بطاقات انفعالية عالية / تمجيد الحرية .
معاني أساليب الإنشاء : يـــا جهـاداً : فخر واعتزاز / يـــا فلسطين ، يا أخت : الحسرة / انشروا , صبوا : تحدي .
البحر الرمل
أبيات موازنة : يقول أحمد شوقي :
الأسد تزأر في الحديد ولــــن ترى في القيد ضرغاماًً بكـــــى استـخذاء
قارن بين هذا البيت و البيت الأخير من أبيات النص .
قال الشاعر أحمد شوقي :
كلما أنّ بالعراق جريحٌ لمس الشرق جنبه في عمانه
قارن بين هذا البيت و البيت الثالث من أبيات النص .
يقول عمر أبو ريشة : لا يموت الحقّ مهما لطمت عارضيه قبضة المغتصب
قارن بين هذا البيت و البيت العاشر من أبيات النص .
إلى أي مرحلة من مراحل القضية الفلسطينية ينتمي النص , هات سمتين يثبتان ذلك ؟
ينتمي إلى مرحلة ما قبل النكبة :
1ـ تمجيد كفاح أبناء فلسطين وثوراتهم المتلاحقة : البيت الأول .
2ـ تمجيد البطولات و التضحيات وتصويرها : الثامن و التاسع .

قال الشاعر سليمان العيسى :
أنا في هدرة الحناجر أنسا ب هتافاً ملء الدجى و دويّا
الأهازيج ترعش الأفق حولي و تصب الحياة في مسمعيا
فرحة الضائعين عادوا مع الفجــ ــــر يصوغونه ضحىً أبديّا
فرحة الشعب شعبنا وهو يطوي ظلمات العصور و الذل طيّا
لا تلمني فلن أعد حياتي في دروب الضياع و الذل شيّا
منذ يومين قد وجدت فعمري يوم أعلنت مولدي اليعربيا
ياليالي الضياع و القيد زولي نحن باقون وحدة لن تزولا
وحدة في السماء والأرض منها لهب يغسل الأذى و الدخيلا
وحدة تجمع المشرد بالأهــ ـــل عناقاً بعد الفراق طويلا
وتلمّ المعذبين بأرضي موجة لن تضل السبيلا
سلبتنا الدنيا قناديلنا الزهــــ ــــر فعدنا نحيلها قنديلا
أطفؤوا النور ألف عام بعيني و لموا الأفراح عن شفتيا
وحدة تفجر الينابيع في الكو ن فراتاً يسقي العطاش و نيلا
سؤال عن معاني النص : كيف عبر الشاعر عن فرحته بالوحدة ؟ عد الشاعر يوم إعلان الوحدة يوم مولده ، علام يدل ذلك ؟ أين يبدو تفاؤل الشاعر في النص ، وبماذا تصفه ؟ أو أي سؤال آخر حول معاني النص .
شرح مفردات : ليالي الضياع , الأهازيج , يصوغونه , الدخيلا , هدرة

المشاعر العاطفية : الفرح : 1,2,3,4 / الإعجاب : 3 / التفاؤل : 8،9،10,11 .
سمات الألفاظ : سهلة , ملائمة للموضوع , فصيحة : كل كلمات القصيدة سهلة و فصيحة و ملائمة للموضوع .
سمات التراكيب : تراوحت بين الخبر والإنشاء , محكمة الصياغة البناء و السبك , مترابطة , واضحة الدلالة على المعاني
القواعد:
أسلوب توكيد: : قد وجدت .
أسلوب نفي : لن تضل ، لن تزولا , فلن أعد .
الجملة الكبرى والصغرى : هو ( يطوي ) / الأهازيج ( ترعش ) / أنا في هدرة الحناجر ( أنساب ) .
أسلوب نهي : لا تلمني .
المشتقات :
اسم فاعل : باقون / الضائعين .
صفة مشبهة : طويلا / الدخيلا .
اسم مكان : مولدي / مسمعيا .
اسم مفعول : المشرد / المعذبين .
أفعال : أطفؤوا : إطفاء / عادوا : عودة / تلمني : لوماً / زولي : الزوال / أنساب : انسياب . مصادر : الضياع : ضاع / فرحة : فرح / هتافاً : هتف .
جمع : الأفراح : الفرح / الأهازيج : أهزوجة / الضائعين : الضائع / ظلمات : ظلمة / العصور : العصر / دروب : درب / اليالي : الليلة / باقون : باقي / المعذّبين : المعذّب / قناديلنا : قنديل /
الزهر : أزهر / الحناجر : الحنجرة .
مفرد : عام : أعوام / الشعب : الشعوب / وحدة : وحدات / موجة : موجات / الأفق : الآفاق .
البيان: (قناديلنا ) : تصريحية ، (يطوي ظلمات / الفجـر يصوغونه / لموا الأفراح / لهب يغسل / سلبتنا الدنيا / تصب الحياة ) مكنية , ( دروب الضياع / ظلمات العصور ) : تشبيه بليغ إضافي , (أنافي هدرة الحناجر أنساب هتافاً ) تشبيه مؤكد .
البديع : الضائعين + عادو : طباق / زولي + باقون : طباق .
المذهب : واقعي جديد / وحدة الشكل و المضمون / التفاؤل الثوري / تصوير الواقع من منظور متحرك / التعبير من خلال الجزئيات / استخدام الرمز الشفاف و الموحي .
البحر الخفيف .
أبيات موازنة : يقول سليمان العيسى مخاطباً الوحدة :
أطلي على الأطفال لا يتشرّدوا ومن أجلهم يا ليلنا الخالد ابسمِ
قارن بين هذا البيت و البيت التاسع من أبيات النص .
يقول عمر أبو ريشة :
لمّت الآلام منا شملنا ونمت ما بيننا من نسب
قارن بين هذا البيت و البيت الثالث من أبيات النص .

تقول الشاعرة سعاد الصباح :
يقولون : إنّ الكتابة إثمٌ عظيم فلا تكتبي وإنّ الصلاة أمام الحروف حرام فلا تقربي وإنّ مداد القصائد سمّ فإيّاك أن تشربي وهأنذا قد شربت كثيراً فلم أتسمّم بحبر الدواة على مكتبي يقولون إنّ الكلام امتياز الرجال فلا تنطقي وأنّ الكتابة بحر عميق المياه فلا تغرقي وهأنذا قد سبحت كثيراً وقاومت كلّ البحار ... ولم أغرق يقولون : إنّي كسرت بشعري جدار الفضيلة وإنّ الرجال هم الشعراء وأسأل نفسي :
لماذا يقيمون.... هذا الجدار الخرافّّي بين الحقول ....وبين الشجر
وبين الغيوم .... وبين المطر وما بين أنثى الغزال ... وأنثى الذكر ؟ ومن قال : للشعر جنس وللنثر جنس وللفكر جنس؟ ومن قال إنّ الطبيعة ترفض صوت الطيور الجميلة ؟ يقولون : إني كسرت رخامة قبري وهذا صحيح وإنّي ذبحت خفافيش عصري وهذا صحيح وإنّي اقتلعْت جذور النفاق بشعري وحطّمت عصر الصفيح فإن جرّحوني فأجمل ما في الوجود ... غزالٌ جريح
سؤال عن معاني النص : ما المجالات الشعرية التي لم يسمح للمرأة طرقها قبل عصرنا ؟ اذكر الحجج التي قدمتها الشاعرة دفاعاً عن حق المرأة في التعبير ؟ ما الدوافع التي حالت بين المرأة والإفصاح عن مشاعرها الخاصة ؟ أو أي سؤال آخر حول معاني النص .
شرح مفردات : عصر الصفيح , الخرافّّي , رخامة , إثمٌ .
المشاعر العاطفية : اعتزاز بالذات جميع المقاطع / ألم بداية المقطعين 1,2 / تحدي نهاية المقطعين 1, 2/ استغراب , دهشة المقطع الثالث / غضب المقطع الرابع / سخط ، نقمة في المقطعين 3،4 .
سمات الألفاظ : موحية : ( بحر , سمّ , الخرافّّي , إثمٌ ) ، سهلة : ( الكتابة , الصلاة , الحروف , القصائد , حبر , مكتبي ) , ملائمة للموضوع , فصيحة : كل كلمات القصائد فصيحة و ملائمة للموضوع .
سمات التراكيب : تراوحت بين الخبر والإنشاء , محكمة الصياغة البناء و السبك , مترابطة , واضحة الدلالة على المعاني
القواعد:
أسلوب توكيد: : إني كسرت / وإنّ الصلاة أمام الحروف حرام / إنّ مداد القصائد سمّ
/ إنّ الكلام امتياز الرجال / إنّي كسرت بشعري جدار الفضيلة / إنّ الطبيعة ترفض / إنّ الكتابة إثمٌ / قد شربت / قد سبحت .
أسلوب نفي : لم أغرق / لم أتسمّم .
الجملة الكبرى والصغرى : : إني ( كسرت ) /إنّ الطبيعة ( ترفض ) / إنّي ( ذبحت ) / إنّ الرجال ( هم الشعراء ) .
أسلوب تحذير : إيّاك أن تشربي .
أسلوب استفهام : من قال ؟ لماذا يقيمون ؟
أسلوب نهي : لا تغرقي / لا تنطقي / لا تقربي / لا تكتبي .
أسلوب شرط : إن ( جرّحوني ) ( فأجمل ما في الوجود ... غزالٌ جريح )
المشتقات :
اسم فاعل : الشعراء
صفة مشبهة : عظيم / كثير / عميق / صحيح / الجميلة / جريح .
اسم مكان : مكتبي .
اسم تفضيل : أجمل .
أفعال : سبحت : سباحة / جرّحوني : تجريح / يقيمون : إقامة / ترفض : رفضاً / اقتلعْت : اقتلاعاً / حطّمت : تحطيماً / كسرت : كسراً .
مصادر : الوجود : وجد / الصلاة : صلى / امتياز : امتاز / النفاق : نفق / الكتابة : كتب .
جمع : الغيوم : غيمة / الشجر : شجرة / الحقول : حقل / الحروف : حرف / خفافيش : خفاش / البحار : بحر / الطيور : طير / جذور : جذر / الرجال : رجل .
مفرد : عصر : عصور / الدواة : دَوَّى / الغزال : الغزلان / مكتب : مكاتب .
البيان: (ذبحت خفافيش ) : تصريحية ، (قال إنّ الطبيعة ترفض صوت ) مكنية , (جدار الفضيلة , جذور النفاق ) : تشبيه بليغ إضافي , ( أنّ الكتابة بحر عميق المياه / إنّ الكتابة إثمٌ عظيم ) تشبيه مؤكد .
البديع : أنثى + ذكر : طباق .
المذهب : إبداعي الجنوح للخيال / تمجيد الألم / بروز ذاتية الشاعر / استخدام الرمز الشفاف / استخدام الألفاظ المأنوسة وشحنها بطاقات انفعالية عالية / الوحدة المقطعية .
معاني أساليب الإنشاء : من قال ؟ لماذا يقيمون ؟ : تعجّب /
البحر : تفعيلة البحر المتقارب وجوازاتها .
أبيات موازنة : يقول نزار قباني : " أحبيني .. وقوليها / لأرفض أن تحبيني بلا صوتِ / وأرفض أن أواري الحب في قبر من الصمت/ أحبيني / بعيداً عن بلاد القهر والكبت / بعيداً عن مدينتنا التي شبعت من الموت ../ بعيداً عن تعصبها " . قارن بين موقف الشاعر من المرأة وموقف الرجال عند سعاد الصباح ,وموقف كلا الشاعرين من المجتمع .

قال الشاعر نزار قباني :
(جاء تشرين)..إنّ وجهـك أحلـــــــى بكثير... مـــــــــــا سرّه تشرين ؟
كيف صارت سنابــــل القمح أعلى كيف صارت عيناك بيت السنونو
إنّ أرض الجــــــولان تشبه عينيك فماءُِ يجري ...ولـــــــــــــــــوزتين
كـــــل جــرح فيـهــا حديقــــة ورد وربيع .. ولــؤلــــؤ مكنــــــــون
يا دمشق :البسي دموعي سـوارا وتمنّي فكــــلّ صعــب (يهـــــــون).
وضعي طرحة العـــــروس لأجلـي إنّ مهـــــر المنـــاضــلات ثمـين
هزم الـــروم بعــد سبـــعٍ عجــافٍ وتعافى وجدانــنـــا المطعــــــون
اسحبي الذيل يا قنيطرة المجــــــــ د وكحـــل جـفنيك يــــا حرمـــون
علمينا فقه العروبة يـــا شـــــــام فـــــأنت الــبيـــــان والتبييــــــن
وطني... ياقصيدة النار والــــور د تغنّت بمـــــا صنعــت القـــــرون
نحن عكـا ... ونحن كرمــــا حيفا وجبـــــال الجليــــل واللطـــــرون
كــــلّ ليمــــونهٍ ستنجب طفــــلاً ومحــال أن ينتهي الليمــــــــــون
استردّت أيامهـــــــا بك بدرٌ واستعادت شبابها حطين
صدق السيف حاكماً وحكيماً وحده السيف يا دمشق اليقين
سؤال عن معاني النص : في أيّ بيتٍ تتجلى ثقافة الشّاعر الدينيهّ وإلام يشير ذلك ؟ إلام رمز الشّاعر بالليمون؟ وهل الرمز ملائماً للتعبير عن الفكرة؟ يتكئ الشّاعر أحياناً على التعابير الموروثة, , مثّل لذلك من النص ؟ أو أي سؤال آخر حول معاني النص .
شرح مفردات : عجــاف ، طرحة , مكنــــــــون , هات تركيباً أخر بمعنى (دموعي سواراً)
المشاعر العاطفية : الفرح 1 / الشماتة 7 / إعجاب 3,4 ،8 ،9،10 / تفاؤل 12 / تعجب 1، 2
سمات الألفاظ : جزلة (وجهـك ، جــرح ) ، سهلة (العـــــروس ، دموعي ، حديقــــة ، القمح ) , ملائمة للموضوع (فقه ، المطعــــــون ، المنـــاضــلات ، عجــافٍ ) , فصيحة : كل كلمات القصائد فصيحة .
سمات التراكيب : تراوحت بين الخبر والإنشاء , محكمة الصياغة البناء و السبك , مترابطة , واضحة الدلالة على المعاني
القواعد:
أسلوب أمر: البسي دموعي ، وضعي طرحة العـــــروس , علمينا فقه العروبة , اسحبي الذيل ، كحـــل جـفنيك .
أسلوب توكيد: إنّ وجهـك أحلـــــــى , إنّ أرض الجــــــولان تشبه ، إنّ مهـــــر المنـــاضــلات ثمـين .
أسلوب استفهام : مـــــــــــا سرّه تشرين ؟ كيف صارت ؟
الجملة الكبرى والصغرى : إنّ أرض الجــــــولان ( تشبه ) / فكــــلّ صعــب (يهـــــــون) / كــــلّ ليمــــونهٍ ( ستنجب طفــــلاً ).
استخرج مصدراً مؤولاً و أعربه : أن ينتهي : في محل رفع مبتدأ مؤخر .
المشتقات :
اسم فاعل : المنـــاضــلات
اسم مفعول : مكنــــــــون ، المطعــــــون
صفة مشبهة : الجليــــل , ثمـين ، عجــافٍ , كثير
اسم تفضيل : أحلـــــــى , أعلى
مصادر : حديقــــة : حدق / التبييــــــن : بيّن / الــبيـــــان : بين .
أفعال : البسي : لباساً , تعافى : تعافي , تغنّت : تغني .
جمع : سنابــــل : سنبلة / دموعي : دمعة / المنـــاضــلات : مناضلة / القـــــرون : القرن / عجــافٍ : عجفاء .
مفرد : طفــــل ك أطفال / سرّ : أسرار / حديقــــة : حدائق / سـوار : أساور / قصيدة : قصائد / وجه : وجوه .
البيان: (كــــلّ ليمــــونهٍ): تصريحية ، (كــــلّ ليمــــونهٍ ستنجب طفــــلاً ، مـــــــــــا سرّه تشرين ، وتعافى وجدانــنـــا , اسحبي الذيل , علمينا فقه العروبة , تغنّت بمـــــا صنعــت القـــــرون , جاء تشرين , كحل جفنيك ) مكنية , (أرض الجــــــولان تشبه عينيك ) تشبيه مجمل, ( فـــــأنت الــبيـــــان , نحن عكـا ) تشبيه بليغ
البديع : صعب – يهون : طباق / تعافى – مطعون : طباق / الورد – النار : طباق
المذهب : إبداعي : بروز ذاتية الشاعر / الجنوح للخيال / استخدام الرمز الشفاف / استخدام الألفاظ المأنوسة وشحنها بطاقات انفعالية عالية .
معاني أساليب الإنشاء Sad مـــــــــــا سرّه تشرين ؟ كيف صارت سنابــــل القمح أعلى ) استفهام : تعجب ، ( يا دمشق , ياقصيدة النار والــــورد ، يـــا شـــــــام ، يــــا حرمـــون ) نداء : الفخر , ( البسي دموعي سـواراً , تمنّي , ضعي طرحة العـــــروس , اسحبي الذيل , كحـــل جـفنيك, علمينا فقه العروبة ) أمر : الفخر و الاعتزاز .
البحر الخفيف
أبيات موازنة : يقول أبو فراس :
تهون علينا في المعالي نفوسنا ومن يخطب الحسناء لم يغلها المهر
قارن بين هذا البيت والبيت السادس من أبيات قباني .
يقول أحمد شوقي : جرح يصيح على المدى وضحية تتلمس الحرية الحمراء
قارن بين هذا البيت والبيت الرابع من أبيات قباني .
يقول أبو تمّام : السيف أصدق أنباءً من الكتب في حده الحدّ بين الجدّ و اللعب
قارن بين هذا البيت والبيت الأخير من أبيات قباني .

قال الشاعر القروي ( رشيد سليم القروي) :
خير المطالع تسليم على الشّهدا أزكــي الصلاة على أرواحهـم أبدا
فـــلتنحن الهـام إجلالاً و تكـرمـــــةً لكلّ حــرّ عن الأوطان مات فدى
يا أنجم الوطن الزهر التي سطعت في جوّ لبنان للشعب الضليل هدى
قد علّـقـتكـم يـد الجانـي ملطخــةً فقدًست بـكــم الأعــواد والـمـسدا
بــل علّقوكم بصدر الأفق أوسمةً منها الثريّا تلظّى صدرهـــا حسدا
أكــرمْ بحبـل غـدا لـلعـــرب رابطةً وعـقـدةٍ وحّـدت لـلعرب معتقدا
* * * *
وأنتـم يـا شبـاب العـرب يــاسنــدا لآمّةٍ لاتـــرى في غيركـــم سنـدا
نـاشـدتـكــم بـدمــاء الأبـريـــاء ألا لا تهـدرنّ دمــاء الأبـريـاء سـدى
تـــلك الجبابرة الأبــطال مـا ولـدت لــلمجد أمثالهــم أمٌّ , ولــن تلــدا
لله أروعـهــم , كالنّــار مـتّـقـدا يبغي حياض الرّدى بالنار مبتــردا
يقـبـّــل الجـــرحَ لـــــو لـــم يغـره بغـيـره مـا تـمـنى أنـّـه ضمــدا
أبيات إضافية :
دم الشهادة يجري في عروقكم حرّاً طهوراً يبل الروح و الجسدا
فلا معاد بغير الحقّ منتصراً و لا انتصار بغير الشعب متحدا
حتى غدا كلّ حرٍّ لو نصبت له حبل المنون على هدّابه سجدا
إن صاحبوا السيف ل يستكثروا عدداً يوم النزال و لم يستعظموا عددا
سؤال عن معاني النص : بم بدأ الشاعر القصيدة / لم طلب من الهام الانحناء / ماذا يرى في شباب الأمة , بم توحي لك الألف الممدودة في نهاية الأبيات , أو أي سؤال آخر حول معاني النص .
شرح مفردات : الهـام ، الضليل ، الـمـسدا ، تلظّى ، حياض الرّدى
المشاعر العاطفية : الإجلال و الإكبار و الإعجاب : كل الأبيات / التقديس : الثاني / النقمة و الكره و الحقد الرابع / التفاؤل السابع و الثامن و التاسع .
سمات الألفاظ : جزلة (علّـقـتكـم ، الجبابرة , الجـــرحَ ) ، سهلة ( الصلاة ، خير ، حبـل ، شبـاب ، دمــاء ) , ملائمة للموضوع ( العـرب ، الرّدى , الأوطان , الجبابرة , الأبــطال , الشّهدا ) , فصيحة : كل كلمات القصائد فصيحة .
سمات التراكيب : تراوحت بين الخبر والإنشاء , محكمة الصياغة البناء و السبك , مترابطة , واضحة الدلالة على المعاني
القواعد:
أسلوب أمر: لتنحن
أسلوب نهي : لا تهـدرنّ
أسلوب نفي : مـا تـمـنى ، ولــن تلــدا , لـــم يغـره , مـا ولـدت
أسلوب تعجب: لله أروعـهــم أكــرمْ بحبـل
أسلوب توكيد: قد علّـقـتكـم أنـّـه ضمــدا , ألا لا تهـدرنّ
أسلوب شرط : لـــــو لـــم يغـره بغـيـره مـا تـمـنى أنـّـه ضمــددا
الجملة الكبرى والصغرى : أنـّـه ( ضمــدا ) , الثريّا ( تلظّى )
المشتقات :
اسم فاعل : رابطةً , مبتــردا ، مـتّـقـدا , الجانـي
اسم مفعول : ملطخــةً , معتقدا
صفة مشبهة : الأبــطال , الزهر , الأبـريـــاء , الشّهدا ,الضليل , حــرّ
اسم مكان: المطالع
مبالغة اسم فاعل : الجبابرة : جبّار
اسم تفضيل : خير , أزكــي أروعـهــم
مصادر : تسليم : سلّم , إجلالاً : إجلّ ، فدىً : فدى , حسدا : حسدَ
أفعال : نـاشـدتـكــم : مناشدة , فقدًست : تقديس , علّقوكم : تعليق , فـــلتنحن : انحناء
جمع : الأبرياء : بريء / الشهدا : شهيد / أوطان : وطن / أعواد عود / أوسمة : وسام
مفرد : جرح : جراح / أمة : أمم / حرّ : أحرار / جو : أجواء / عقدة : عقد .
البيان: ( يا أنجم ): تصريحية ، ( يقبل الجرح ) , ( الثريا تلظى) مكنية , ( علّقوكم بصدر الأفق أوسمةً ) تشبيه مؤكد
( لله أروعهم كالنار متقدا يبغي) : تام الأركان
البديع : الشهدا # أبدا: تصريع ، الضليل # والهدى: طباق , عقدة # معتقدا : جناس ناقص , متقدا # مبتردا : طباق
المذهب : اتباعي النزعة الخطابية / وحدة البيت / وحدة الوزن و القافية / فخامة الألفاظ / الاتكاء على تعبيرات الأقدميين / الوضوح .
معاني أساليب الإنشاء : لا تهـدرنّ : نهي الحث / يا أنجم الوطن , يـا شبـاب : الفخر والاعتزاز / فـــلتنحن الهـام : أمر التقديس
البحر البسيط
أبيات موازنة : يقول عمر أبو ريشة بمناسبة الجلاء :
بورك الخطب فكم لفّ على سهمه أشتات شعب مغضبِ
قارن بين هذا البيت والبيت السادس من أبيات القروي
يقول الجواهري : كأن رميمهم أنجم تسدد من زلل العاثر
قارن بين هذا البيت والبيت الثالث من أبيات القروي


انتهت التوقعات
مع أطيب تمنياتي بالنجاح و التفوق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alhora.syriaforums.net
 
توقعات امتحان اللغة العربية للبكالوريا الأدبي دورة 2012
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» المليسة
» ماذا سيحدث في عام 2012
» ديكورات داخلية رائعة
» صور x صور 2012
» توبيكآت آنسآنه تحس آنهآ شيء غآلي

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الهورة :: الفئة الأولى :: بكالوريا ( أدبي)-
انتقل الى: